فن الاستشارة

ما لايعرفه الكثيرون عن فن الاستشارة

ما لايعرفه الكثيرون عن فن الاستشارة هو المقال الثاني ضمن سلسلة كيف تتخذ قراراً صعباً بلا ندم؟ إذا لم تقرأ المقال الأول أنصحك بقراءته أولاً ثم المواصلة بقراءة هذا المقال .

“الاستشارة هي فن استخدام العقول ” وهي من أساليب الحصول على بدائل جيدة لاتخاذ القرار فبدلاً من أن تفكر بعقلك لوحده تستعمل عدة عقول . وقد قيل “ماخاب من استشار، وماندم من استخار”، ولوكان أحدٌ مستغنياً عن الاستشارة لاستغنى رسول الله صلى الله عليه وسلم عنها فهو أكمل البشر عقلاً وفهماً ومؤيد بالوحي من رب العاملين.

خطوات اتخاذ القرار
خطوات اتخاذ القرار

لماذا تتردد في الاستشارة؟

يتردد كثير من الناس في الاستشارة لعدة أسباب لعل أهمها:

  1. الخوف من أن يبدو ضعيف الكفاءة، رغم أن الدراسات اثبتت عكس ذلك بمعنى أن الاشخاص الأكثر استشارة هم اصحاب الكفاءة العالية .
  2. الخوف من سرقة الأفكار، وهنا يجب ان تكون بدأت بخطوات عملية في تنفيذ فكرتك أو تسجيل حقوق الملكية، أو استشر من تثق بأنه لن يفعلها ..!
  3. وجود خصوصية شديدة في موضوع الاستشارة، إذ يمكن تقديم السؤال بأنه من طرف آخر وأنك وسيط او تقديم بصيغة حالة افتراضية (بم تنصح شخصاً احتار بين فعل كذا وكذا..).

وفي سنن ابي داؤود والترمذي من حديث ابي هريرة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : (المُستشارُ مُؤتمنٌ) فيتحتم على المُستشار القيام بحق أمانة الاستشارة من كتم السر وحفظ الخصوصيات وبذل الوسع في تقديمها وإلا فليعتذر.

 لكن من تستشير؟

اختيارك للمستشار بطريقة صحيحة يحميك من التشويش في اتخاذ القرار ؛ويمدك بقوة أكبر لانتقاء البديل الأنسب وتنفيذه. و هاك معيارين أساسيين للإجابة على السؤال أعلاه هما :

  1. معيار السلامة : ويقصد به استشارة ذوي التخصص والخبرة في المجال موضوع القرار بما يضمن لك سلامة قرارك من الناحية العلمية والفنية مثل استشارة الطبيب في الجوانب الطبية واستشارة اخصائي اجتماعي في الشؤون الاجتماعية والشيوخ في أحكام الشرع وهكذا، ويدخل فيه استشارة أهل الخبرة والممارسة.
  2. معيار القبول: ويقصد به استشارة المتأثرين بشكل مباشر بالقرار الذي ستتخذه، فعند اتخاذ قرار بشراء اثاث للبيت يجب استشارة الزوجة بالتأكيد، عند شراء اثاث مكتبي لمكتب مديرك يجب استشارته في ذلك لأن له حق رفض اختياراتك فتقع في الحرج.

مصفوفة السلامة والقبول في الاستشارة

مصفوفة السلامة والقبول
مصفوفة السلامة والقبول

وقد نقل د. طارق السويدان مصفوفة جميلة لضبط الاستشارة وفق معيار السلامة والقبول لمعرفة هل تستشير أم لا ومن تستشير:

ولتوضيح المصفوفة :

  1. عندما تكون السلامة هامة (لأن الموضوع يتطلب معلومات فنية أو خبرة سابقة ) والقبول هام (لأن المتأثرين يملكون حق الرفض أو تتأثر مصالحهم بشكل مباشر من القرار) هنا استشر الخبراء والمتأثرين معاً.
  2. عندما تكون السلامة هامة لكن القبول غير هام (كون المتأثرين تبعا لقرارك ولن يؤثر القرار عليهم بشكل مباشر) حينئذ استشر الخبراء فقط.
  3. عندما يكون القبول هاماً (لنفوذ المتأثر بالقرار أو تأثره بشكل مباشر به) و السلامة غير هامة (بمعنى أن الأمر ليس له أبعاد فنية أو علمية دقيقة) استشر المتأثرين فقط.
  4. عندما يكون القبول  غير هام وكذلك السلامة غير هامة لاتستشر أحداً.
  5. كلما كان المتأثرون مهمين وأصحاب نفوذ ومكانة عليا لا تتجاهل استشارتهم.
  6. اذا تعارضت آراء المتأثرين الجأ لمن هو أعلى منهم.
  7.  إذا كان عدد المتأثرين بالقرار كبيراً لاتستشيرهم إذ أنه من الصعوبة أن ترضيهم جميعاً ، إلا إذا كان للتصويت على خيارات محددة سلفاً.

كيف تحقق هدفك كمستشير؟

فن الاستشارة

من الأهمية بمكان أيضا أن نؤكد على مهارتين أساسيتين للمستشير حتى يحقق هدفه من الاستشارة :

  1. مهارة الانصات.
  2. مهارة طرح الأسئلة.

والاستشارة لا تعني أن تسلم دفة قرارك ومسؤوليته للمستشار؛ وانما تبقى أنت المسؤول الأول والأخير عن قراراتك واختياراتك.

تابعوا تتمة السلسلة في المقال القادم ..

راسلني لطلب دورة (المنهج الحديث لاتخاذ القرارات) لمنظمتك أو مجموعتك.

الصور على التوالي من :
Designed by rawpixel.com / Freepik
Designed by snowing / Freepik

تعليقان على ”ما لايعرفه الكثيرون عن فن الاستشارة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *