الادارة

دورة التسويق بالمحتوى (كورس مدون)

1
1 person likes this.
Please wait...

تتطور أساليب التسويق بشكل متسارع، فلم يعد التسويق يعتمد على الترويج المباشر فحسب؛ بل تعداه إلى أشكال عدة، منها التسويق بالمحتوى.
هل شاهدت يومًا فلمًا وشعرت برغبةٍ جامحةٍ في اقتناء سترةٍ أو بدلةٍ كتلك التي يرتديها بطلُ الفلمِ؟
وكم مرةٍ قرأتَ مقالاً يتحدث عن تقنيات الأمان، وحماية بيانات هاتفك الجوال؟ لتجدَ نفسك بعدهُ مشدودًا للتواصل مع كاتب المقال، ليجري بعض الصيانة لهاتفك!
تُمثّل التساؤلات أعلاه بعضًا من أشكال التسويق بالمحتوى.


فما هو التسويق بالمحتوى؟


التسويق بالمحتوى نهجٌ تسويقي استراتيجي يركّز على إنشاء ونشر محتوى قيم وملائم ومتسق لجذب جمهورٍ محدد بوضوح والاحتفاظ به – ويهدفُ في النهاية ، لدفع العملاء إلى اتخاذ إجراءات مربحة.
ذلك هو تعريف معهد التسويق بالمحتوى. ويتضح من خلال التعريف أن المحتوى التسويقي بحد ذاته يمثل قيمة واضافة للعميل، تدفعه للثقة بناشر المحتوى، ويترتب على ذلك الرغبة في التواصل، وشراء منتجه أو خدمته، لأنه استطاع من خلال المعلومة المقدمة في المحتوى أن يثبت خبرته وقوة تمكنه في مجاله وتخصصه.


أهمية التسويق بالمحتوى


لكي تتضح أهمية التسويق بالمحتوى؛ دعني أوضح لك ما يلي: إن عميلك حتى يتخذ قرار الشراء يمر بثلاث مراحل هي:

  1. الشعور بالحاجة أو المشكلة: وفيها يشعر العميل بمشكلته، ويحددها بدقة، ويبحث عن حلول لها.
    2.المقارنة بين الخيارات: عند بحث العميل عما يحل مشكلته سيجد عددًا كبيرًا من الخيارات والبدائل، التي عليه أن يقارن بينها ويختار أحدها.
    3.قرار الشراء: بعد المقارنة يجد العميل مميزات ترجح كفة أحد الحلول فيقرر شراءها.
    وتركز معظم الأساليب التسويقية على مرحلتي المقارنة والشراء، ويتميز عنها التسويق بالمحتوى كونه يركز على الثلاث المراحل كلها. فهو يعمل على بلورة الحاجة للمنتج، وينبه عليها، ثم يساعد العميل في عملية المقارنة بين البدائل المتاحة، ويدله على أقرب طريق لإتمام عملية الشراء، والتي لا تزيد عن كونها نقرة زر.
التسويق بالمحتوى والتسويق العادي

اقرأ أيضا: التسويق بالكواليس..السهل الممتنع

أمثلة للتسويق بالمحتوى


يتخذ التسويق بالمحتوى أشكالاً كثيرة، ومن كثرتها لا يمكننا حصرها هنا، سنكتفي بذكر بعض النماذج:

أمثلة على التسويق بالمحتوى
أمثلة على التسويق بالمحتوى
  1. الأفلام:
    وهي الأقوى والأكثر شهرة وتأثيرًا، وتعتمد كثير من الشركات هذا الأسلوب بالتعاقد مع شركات الإنتاج الكبرى ومشاهير الممثلين، ليرتدي ماركة معينة أثناء الفلم، أو يمدح منتجًا معينًا يأتي في سياق أحداث الفلم. والتسويق عبر الأفلام له أساليب كثيرة جدا.
    ويدخل في هذا النوع أيضا الأفلام الوثائقية، وكذا مقاطع الفيديو التي تروي قصص النجاح. ومن هنا بدأت كبريات الشركات بإنشاء قنواتها الخاصة على يوتيوب، وشبكات التواصل الاجتماعي. وذلك لما للصورة والفيديو من أثر أعمق في نفس العميل.
  2. الكتب:
    الكتب المتخصصة التي تقدم علمًا حقيقيًا يثري القارئ، هي في الحقيقة إحدى وسائل التسويق بالمحتوى وليتضح الأمر سأسألك سؤالاً: كيف تنظر للكاتب أو جهة النشر بعد أن قرأت لهم كتابًا رائعًا وقع في نفسك موقعًا؟ بالطبع سترغب بقراءة المزيد من كتبه ومقالاته، ومتابعة انتاجه العلمي، وبذا اصبح الكتاب وسيلة تسويقية لذلك الكاتب او الناشر.
  3. الانفوجرافك:
    الانفوجرافك وسيلة رائعة لعرض جملة من المعلومات والبيانات والأرقام، في قالب رسومي جذاب، ويمكن أن تستخدم مراكز الرصد والأبحاث، هذا الأسلوب التسويقي لإظهار مقدرتها على الرصد والتحليل وتنظيم المعلومات.
  4. المقالات:
    تعتبر المقالات الأسلوب الأكثر انتشارًا في مجال التسويق بالمحتوى، فنجد الكثير من الشركات أصبحت تفرد في مواقعها الالكترونية مدونة خاصة للمقالات التي تتعلق بمجال عملها، مما يجعلها تبدو الأكثر خبرة في مجالها، و عبر المقال يمكن التركيز على بعض جزئيات مجال العمل وتذييل المقال بالطلب من القارئ اتخاذ إجراء معين كالشراء او التواصل مع خدمة العملاء.
  5. البودكاست:
    وهي القنوات السمعية على مختلف المنصات ومنها SoundCloud ، ويلقى هذا النوع من المحتوى رواجًا لسهولة الاستماع إليه اثناء قيادة السيادة او ممارسة الرياضة ..الخ.
    يمكن عبر البودكاست استضافة المتخصصين والمشاهير في مجالك، أينما كانوا، وأن تصنع من قناتك قبلة للمهتمين، وموضع ثقة العملاء.

اقرأ أيضا: المفاتيح السبعة للتسويق الإلكتروني في المنظمات الخيرية

كيف تكتب المحتوى التسويقي

كيف تكتب المحتوى التسويقي


حتى تنشئ محتوى تسويقي جاذب، لابد لك من إدراك كل ما يهم فئات عملائك، لتقدم لهم منتجك كأهم الحلول لمشكلاتهم، ويمكن تلخيص أهم بنود وخطوات صياغة المحتوى التسويقي في الآتي:

  1. حدد بدقة فئات العملاء المستهدفين.
  2. حدد اهتمامات ومشكلات العملاء المتعلقة بمجالك او منتجك.
  3. رتب تلك الاهتمامات حسب الأولوية من وجهة نظرهم.
  4. قم بتحديد أسلوب النشر الأنسب لكل مشكلة مما يهم عملائك، فهناك بعض المشكلات يكفيها مقال وهناك ما يحتاج لاستخدام الفيديو، او عمل مقابلة مع خبير عبر البودكاست.
  5. أبدع في صياغة العنوان الجاذب المناسب للوسيلة التي اخترتها.
  6. أكتب سيناريو المحتوى سواء كان مقال أو فيديو او بودكاست لابد من السيناريو، لأنه يمثل خطة اخراج المحتوى، والذي يمكنك من التعديل والتصويب حتى يكون متسقًا وملائمًا وجاذبًا.
  7. ابدأ الصياغة والتنفيذ، كن دقيقًا في اختيار الكلمات والعبارات والصور وتعابير الوجه فيها.
  8. راجع محتواك قبل نشره واستعن بخبير إن كنت مبتدئا.
  9. انشر محتواك على بركة الله .
  10. عفوًا انتظر لم تنتهِ مهمتك بعد، الجزء الأهم يبدأ الآن؛ وهو مراقبة وتحليل تفاعلات الزوار والعملاء، عبر مختلف المنصات للخروج بقرارات التصويب والتصحيح والدروس المستفادة للمحتوى القادم.

تلك كانت خلاصة لدورة التسويق بالمحتوى، إن كنت ترغب في أخذها كاملة والتدرب عليها عملياً، يمكنك التواصل معي ويسعدني تسجيلك ضمن الراغبين بحضور الدورة.

مصادر: 1 | 2 | 3

أحمد باحصين

استشاري تخطيط استراتيجي اخصائي تطوير مؤسسي متخصص في التدريب القيادي والاداري وتقديم وإعداد برامج الموهوبين

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى