استراتيجية المحيط الأزرق : كيف تُحَلّق بعيدًا عن المنافسة؟

استراتيجية المحيط الأزرق : كيف تُحَلّق بعيدًا عن المنافسة؟

حينما يفكر المرء بالاستثمار؛ وتخطر على باله فكرة المشروع؛ يبحث عمن يساعده لإجراء دراسة الجدوى، ويعاني الكثيرون هنا من صعوبة الحصول على المعلومة الجيدة والصحيحة، وهناك تحفظ كبير على الكثير من المعلومات من قبل “أساطين السوق”؛ وحيتانه الكبيرة، التي لا تريد أي كائن أن يقترب من حصتها السوقية. وكثير ما يلاحظ أن هناك تثبيطا له عن خوض غمار الاستثمار من أولئك الموجودين حقا في السوق أو من يمكن تسميتهم بحيتان المحيط.

كيف تكون قائدا تحويليا؟

كيف تكون قائدا تحويليا؟

هذا بالضبط ما نحتاجه!. نعم هذا هو النمط القيادي الأنسب للمرحلة؛ وقيادة التغيير، كانت تلك الكلمات التي أرددها وأنا أقرأ مئات الكتب والأبحاث العربية والأجنبية عن القيادة التحويلية، لاستكمال رسالتي للماجستير، التي كانت بعنوان (أثر أبعاد القيادة التحويلية على الأداء المؤسسي). كنت شغوفا للوصول إلى النمط القيادي الأقدر على قيادة المنظمات في واقع مضطرب سريع التغيير كواقعنا اليوم.

التخطيط بالسيناريو هو الحل

التخطيط بالسيناريو هو الحل

المشهد المتكرر الذي نتفاجأ به جميعا ونعجز عن تفسيره -إلا وفق نظرية المؤامرة- هو أن:
يحدث حدث كبير؛ في بلد ما؛ في لحظة محددة، يبرز بعده بساعات معدودة وربما دقائق مسؤول أمريكي كبير متحدثا عنه؛ وعن رؤية بلاده للحدث؛ وموقفها من أطرافه، هنا تبرز أسئلة ملحة:
• متى اجتمع مقررو السياسة الأمريكية؟
• وكيف استطاعوا تبني قرارا حاسما كهذا في وقت وجيز؟
• ألا تتطلب هذه المواقف قرارات ومداولات طويلة خصوصا مع راس السلطة؟
وبالطبع الإجابة الجاهزة هي : انهم هم من صنع الحدث لهذا كانوا مستعدين له!.
وبالتعمق والفهم لمنهجيات التخطيط المعتمدة لدى تلك الدول وخصوصا أمريكا، نجدها تتبنى منهجيات في التخطيط الاستراتيجي تعطيها هذه المرونة الفائقة، ليس لمجرد صناعة الحدث فحسب بل في التحكم في ردود الأفعال وتوقع مساراتها، وفق منهجيات استشرافية للمستقبل من أهمها نموذج التخطيط بالسيناريو.

القيادة في عالم التعقيد والغموض VUCA Prime

القيادة في عالم التعقيد والغموض VUCA Prime

تعقدت بيئة الأعمال منذ العقد الأخير من القرن الماضي حيث تزمن هذا التعقيد والغموض مع الاضطرابات الجيوسياسية، والثورة المعلوماتية الهائلة، واضطرابات أسواق الأوراق المالية، مع النمو المتسارع في عدد السكان عالميا. كل هذا اثبت أننا أمام عالم جديد، وبيئة عمل جديدة آخذة في التشكل، أطلق عليها فيما بعد مصطلح عالم الفوكا (VUCA World)  .

ماهو الأثر الإقتصادي لأزمة كورونا على العمل الخيري؟

ماهو الأثر الإقتصادي لأزمة كورونا على العمل الخيري؟

الحديث عن الأثر الإقتصادي لأزمة كورونا على العمل الخيري، حديث هام آن أونه، خصوصا وأن ما يخص تأثر القطاعات الاقتصادية بمختلف أنواعها  قد اشبعه الباحثون والمحللون، وبالمقابل لم يحظى العمل الخيري بقراءة استشرافية لمستقبل تأثير أزمة كورونا الحالي عليه.

ما الذي يحرك الناس؟ وكيف نفهم سيكولوجيا الجماهير؟ “غوستاف لوبون” يجيبك

ما الذي يحرك الناس؟ وكيف نفهم سيكولوجيا الجماهير؟ “غوستاف لوبون” يجيبك

في عام 1895م صدر كتاب للكاتب الفرنسي ورائد علم النفس الجماعي غوستاف لوبون بعنوان “سيكولوجيا الجماهير“، اعتبر الكتاب في حينها أنه ذو محتوى “ثوري”، وقرنه بعض النقاد بكتاب “الأمير” لميكافيلي، لما فيه من أفكار “لئيمة” لاستدراج وتوظيف حركة الجماهير والشعوب.