تعرّف على سر القرار الناجح

تعرّف على سر القرار الناجح

عشرات بل مئات القرارات المصيرية يتم اتخاذها يومياً ؛ على صعيد المنظمات والدول ؛ بل وحتى الأفراد، لكن الدراسات تثبت أن 70% من القرارات التي يتم اتخاذها لا تُطبق، وتلك الدراسة أجريت على المجتمع الأمريكي ، وأعتقد أننا لن نكون أحسن حالا منهم إن لم نكن أسوأ.

كيف تتخذ قرارك بين خيارات غامضة؟

كيف تتخذ قرارك بين خيارات غامضة؟

الحال الغالب لأكثر المشكلات التي نواجهها في حياتنا هو الغموض، غموض في الخيارات؛ غموض في النتائج؛ غموض في تأثيرات القرار وأبعاده ..الخ. ونظرا لهذا الغموض والتعقيد فإن هذا النوع من القرارات هو الذي يصنع الفارق بين الناس ؛في النجاح والفشل؛ والربح والخسارة، فكيف تتخذ قرارك بين خيارات غامضة؟

كيف تختار بين البدائل لاتخاذ القرار؟

كيف تختار بين البدائل لاتخاذ القرار؟

تعتبر خطوة الاختيار بين البدائل الخطوة الأهم بعد خطوة تحديد البدائل. لأن اختيار البديل الجيد يعني نجاح القرار وحل المشكلة والعكس بالنسبة لاختيار البديل السيئ. لهذا يجب ألا نترك هذه الخطوة للأهواء والأمزجة ولنضبطها بقواعد علمية سليمة تضمن لنا أكبر حد من فرص نجاح القرار.

كيف تتخذ قراراً معقداً بلا ندم؟

كيف تتخذ قراراً معقداً بلا ندم؟

كم مرة بكيت ندماً لقرار اتخذته؟ ، كم مرة صدمت لأنك تسرعت باتخاذ القرار؟، كم فرصة فاتتك لأنك سوفت وأجلت اتخاذ القرار؟، هل وقفت ذات يوم حيراناً أمام قرار معقد متداخل الأبعاد وعجزت عن الاختيار؟، اذا كنت كذلك فهذه سلسلة المقالات تفتح لك الطريق بإذن الله وتمدك بأقوى الأساليب الحديثة لاتخاذ القرار.