الإدراك

قبل أن تبدأ إصلاح الذات…هل تعرف من أنت..؟

ما هي الأدوات والأسلحة التي تعينك  على كسب هذه المعركة ؟ ما هي نقا ط قوتك ؟ وما هي نقاط ضعفك ؟

ولمعرفة ذلك قم بدراسة وتحديد الآتي:

* مستواك في الجانب الروحي وطاعتك لله.

* أسلوبك في التفكير وما هي العوامل التي تؤثر على تفكيرك بشكل مباشر أو غير مباشر؟

* ما هي الدوافع والمحفزات لديك ؟

* الأشياء التي تحبها والأشياء التي تكرهها.

* الأشياء التي تثير غضبك دائما.

وهنا مثال بسيط لاختيار قوة الإدراك لديك:

جاء أحد جيرانك يصرخ في وجهك ويتوعد لأن ابنك ضرب ابنه ( هذا نسميه مؤثر ) فردد عليه بالصراخ والتهديد (هذه استجابتك للمؤثر). ولتحليل المثال نقول أن الشخص القوي الإدراك هو الذي يستغل مساحة الزمن البسيطة بين المؤثر والاستجابة . فإذا جاءه مؤثر ما أعمل قوة إدراكه للموقف يتخذ  القرار بالرد المناسب لهذا المؤثر  وعلى قدر استغلالك لهذه المساحة   البسيطة تعرف قوة الإدراك لديك .وهذه عادة ممتازة تحتاج منك لمزيد من التمرين لتكتسبها.

لعل سؤالك الآن هو: كيف أطور إدراكي ؟

والجواب : عوّد نفسك الإدراك من خلال المواقف الشبيهة بالمثال السابق كذلك احتفظ لنفسك بمذكرة خاصة تدون  فيها تجاربك الشخصية في الحياة من مواقف ؛ مفاهيم ؛ تجارب الآخرين؛ حكم وخبرات.

أيضا داوم على دراسة مواقفك من المؤثرات والأحداث ومدى صواب استجابتك لها.

0

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *