كيف تتخذ قرارك بين خيارات غامضة؟

كيف تتخذ قرارك بين خيارات غامضة؟

الحال الغالب لأكثر المشكلات التي نواجهها في حياتنا هو الغموض، غموض في الخيارات؛ غموض في النتائج؛ غموض في تأثيرات القرار وأبعاده ..الخ. ونظرا لهذا الغموض والتعقيد فإن هذا النوع من القرارات هو الذي يصنع الفارق بين الناس ؛في النجاح والفشل؛ والربح والخسارة، فكيف تتخذ قرارك بين خيارات غامضة؟

كيف تختار بين البدائل لاتخاذ القرار؟

كيف تختار بين البدائل لاتخاذ القرار؟

تعتبر خطوة الاختيار بين البدائل الخطوة الأهم بعد خطوة تحديد البدائل. لأن اختيار البديل الجيد يعني نجاح القرار وحل المشكلة والعكس بالنسبة لاختيار البديل السيئ. لهذا يجب ألا نترك هذه الخطوة للأهواء والأمزجة ولنضبطها بقواعد علمية سليمة تضمن لنا أكبر حد من فرص نجاح القرار.

تجربتنا في تأسيس أول نادي توستماسترز في اليمن

تجربتنا في تأسيس أول نادي توستماسترز في اليمن

أثناء عملنا في وضع مفردات التدريب لبرنامج الاعداد القيادي في مؤسسة مواهب؛ كنا نتساءل :
هل يوجد برنامج عالمي للخطابة؟.
هل توجد منافسات دولية في الخطابة والإلقاء؟
وبالطبع توجهت للبحث على الانترنت عن هذه التساؤلات ، واستخدمت عبارة “بطل العالم في الخطابة “.

كيف تتخذ قراراً معقداً بلا ندم؟

كيف تتخذ قراراً معقداً بلا ندم؟

كم مرة بكيت ندماً لقرار اتخذته؟ ، كم مرة صدمت لأنك تسرعت باتخاذ القرار؟، كم فرصة فاتتك لأنك سوفت وأجلت اتخاذ القرار؟، هل وقفت ذات يوم حيراناً أمام قرار معقد متداخل الأبعاد وعجزت عن الاختيار؟، اذا كنت كذلك فهذه سلسلة المقالات تفتح لك الطريق بإذن الله وتمدك بأقوى الأساليب الحديثة لاتخاذ القرار.

صناعة القادة : طبخة خفيفة أم تركيبة معقدة ؟

صناعة القادة : طبخة خفيفة أم تركيبة معقدة ؟

القيادات هم الكنز والمورد الاستراتيجي للأمم والذي لا يقدر بثمن. هم أصحاب الفعل والمبادرة والريادة في كل عمل تنموي ونهضوي.
وإدراكاً لهذه الحقيقة اهتم العلماء والفلاسفة منذ القدم بدراسة الظاهرة القيادية واجتهدوا لتفسيرها وحلحلة عناصرها ومكوناتها ،للوصول الى طريق يمكن من خلاله صناعة المزيد من القيادات، لذا تأسست مراكز أبحاث القيادة في معظم دول العالم ومراكز وأكاديميات صناعة القادة تتفاوت عراقتها وجودة مخرجاتها من دولة لأخرى.

كتاب التنمية الأسئلة الكبرى عرض وتلخيص

كتاب التنمية الأسئلة الكبرى عرض وتلخيص

كتاب (التنمية الأسئلة الكبرى للراحل د. غازي القصيبي يرحمه الله) من الكتب النادرة التي تناولت موضوع التنمية بلغة سهلة في متناول الجميع مع الحرص على تناول الموضوع من جوانبه الرئيسة .
وتنبع أهمية هذا الكتاب كون كاتبه قد مارس وعاصر عددا من التجارب التنموية للدول والوزارات والمؤسسات ، واستطاع التعبير عنها وتبسيط مفاهيمها في كتابيه (التنمية الاسئلة الكبرى) وكتاب (حياة في الادارة).
لاتحتاج للاستعانة بقواميس المصطلحات الادارية ؛ ولا الوقوف مطولا على فك الرموز والكلمات كي تقرأ هذا الكتاب، بل تجد عباراته تنساب بسهولة إلى ذهنك وتجد موقعها بيسر بين قناعاتك ، كيف لايحدث ذلك وكاتبه جمع بين ممارسة التنمية والكتابة الأدبية ، فبرزت مؤلفات محلاة بجمال اللفظ مع سهولة العبارة وسهول استيعابها.